• مؤكدة على شراكتها المستمرة مع قطر بوينج تعرض منتجاتها وخدماتها معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري 2022

    الدوحة، قطر؛ 17 مارس 2022 - 

    أعلنت بوينج عن مشاركتها في معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاعالبحري(ديمدكس)2022، الذي يركز على الأمن والدفاع البحري، بهدف استعراض محفظتها المتنوعة من المنتجات والخدمات الكفيلة بدعم قطر والمنطقة وتلبية مُختلف احتياجاتها الدفاعية.

    وينعقد ديمدكس تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير
    دولة قطر (حفظه الله ورعاه)، وباستضافة وتنظيم القوات المسلحة القطرية، ليجمع أبرز صناع القرار
    من جميع أنحاء العالم على مدار ثلاثة أيام من فرص الالتقاء مع العملاء وعرض أحدث التقنيات
    والابتكارات والمناقشات مع الخبراء في مجال الأمن والدفاع البحري العالمي.

    وتُمثل الفعالية منصة رئيسية لشركة بوينج لتسليط الضوء على الإمكانات الحالية والمستقبلية
    لمحفظتها المتنوعة من المنتجات القادرة على دعم مختلف احتياجات المنطقة. وتشمل قائمة المنتجات
    التي ستقوم بوينج بعرضها طائرات F-15 وKC-46 ونظام تدريب الطيّارين المتطور على طائرة
    T-7، ومروحية H-47 Chinook، ونظام الإنذار المبكر والتحكم المحمول جوا ومنصة ATS، وأنظمة
    غير مأهولة أخرى مثل Integrator وScanEagle.

    وتعليقاً على هذا الموضوع، قال كولجيت غاتا-أورا، رئيس شركة بوينج في الشرق الأوسط وتركيا
    وأفريقيا: "تلتزم بوينج بمواصلة شراكتها الراسخة مع دولة قطر، والتي بدأتها منذ قرابة العقدين.
    ويوفر ديمدكس منصة مهمة لبوينج من أجل التأكيد على هذا الهدف، من خلال تسليط الضوء على
    أحدث الحلول التكنولوجية التي توصلنا إليها، خصوصاً فيما يتعلق بمجالات الدفاع والأمن". وتستمر
    بوينج في التعاون مع حكومات المنطقة لضمان الارتقاء بإمكاناتها الدفاعية والخدمات المصاحبة لها
    في المستقبل.

    وكانت بوينج قد كشفت في تقرير نتائج الربع الأخير لعام 2021 عن وصول قيمة الأعمال المتراكمة
    لديها في مجالات الدفاع والفضاء والأمن إلى 60 مليار دولار أمريكي لغاية الآن، علماً أنّ 33%
    منها لأعمال خارج الولايات المتحدة الأمريكية. ويتوقع تقرير بوينج لآفاق السوق 2022 بأنّ الفرص
    المتاحة أمام سوق الدفاع والفضاء ستبقى متسقة مع توقعات العام الماضي عند2.6 تريليون دولار
    أمريكي على مدى العقد المقبل. وتؤكد توقعات الإنفاق هذه على الأهمية المستمرة للطائرات الحربية
    والأنظمة غير المأهولة والأقمار الصناعية والمركبات الفضائية وغيرها من المنتجات بالنسبة لأغراض
    الدفاع على المستويين الوطني والدولي، علماً أنّه يُتوقع أن تصدُر 40% من النفقات من خارج
    الولايات المتحدة.

    وتوقعت بوينج في تقرير خدمات بوينج العالمية لآفاق السوق بأنّ تصل قيمة سوق الدعم والخدمات
    إلى 3.2 تريليون دولار أمريكي خلال عشرة أعوام بين 2021 و2030. ومع ذلك، قد يتواصل التقلب
    في السوق جرّاء ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في المنطقة وانتشار المتحورات الجديدة من
    الفيروس. وتستحوذ الخدمات التجارية على 1.7 تريليون دولار أمريكي من التوقعات، وتشمل
    الخدمات المصممة لدعم نمو الأعمال وأسواق الطيران بشكل عام. بينما من المتوقع أن تصل قيمة
    الخدمات الحكومية إلى 1.5 تريليون دولار أمريكي. وتصل قيمة حصة الشرق الأوسط من سوق
    الخدمات التجارية والحكومية إلى 200 مليار دولار أمريكي. وتتنوع أشكال الدعم والخدمات
    التجارية والحكومية من حيث المبيعات ونطاق العمل وكثافة رأس المال والبيئة التنافسية.

    ومن جانبه، قال ريك ليماستر، نائب الرئيس لشؤون تطوير الأعمال الدولية في منطقة الشرق الأوسط
    وشمال أفريقيا وتركيا: "نتطلع للتواصل مع عملائنا وشركائنا في قطر خلال فعاليات ديمدكس
    2022، حيث سنستعرض إمكانات بوينج وحلولها التقنية المتقدمة وأحدث ابتكاراتها في مجالات
    الدفاع والخدمات".
    وتعتزم بوينج خلال مشاركتها في ديمدكس 2022 استعراض بعض منصاتها وإمكاناتها المتطورة،
    مثل:

    • تُعد طائرة F-15 من أبرز الأصول الأساسية للقوى الجوية حول العالم، بفضل تكلفتها المعقولة
    وقدراتها القتالية العالية وما توفره من مستويات متطورة من حيث السرعة ونطاق التحليق وحمولة
    الأسلحة الثقيلة. وتم تزويد الطائرة بمجموعة من أجهزة الاستشعار المتطورة ورادار قوي وقمرة رقمية
    زجاجية بالكامل ونظام حرب إلكترونية متكامل ومتقدم، ما يجعل الطائرة المصممة رقمياً وذات
    القدرات القابلة للتشغيل البيني جاهزة لأداء المهمات الحالية والتكيف مع متطلبات المهام في
    المستقبل.

    • تزخر طائرة KC-46 Pegasus بباقة من الإمكانات متعددة المهام المُعدة لأغراض التزود بالوقود
    جواً والشحن ونقل الركاب ودعم الإخلاء الطبي الجوي وتوصيل البيانات، ما يجعلها الخيار الأمثل
    لتمكين جميع جوانب النقل الجوي في المساحة الجغرافية الشاسعة لمنطقة الشرق الأوسط. وتُوفر
    طائرة KC-46A كذلك قدرات تكتيكية في توصيل الوقود والاتصال بالبيانات بشكل آمن لضمان
    الوعي بالظروف المحيطة بالقوات الجوية حفاظاً على تفوقها.

    • تعد مروحية CH-47 Chinook إحدى المروحيات المتطورة ومتعددة المهام في الجيش الأمريكي
    وعدد من جيوش الدولفي مختلف أنحاء العالم. وتضم المروحية مجموعة من الأنظمة المتكاملة التي
    تشمل نظام الإدارة الرقمي لقمرة القيادة ونظام هندسة إلكترونيات الطيران الرقمي المشترك
    (CAAS)، بالإضافة إلى قدراتها المتطورة في مناولة الحمولة والتي تتكامل مع أدائها العالي في
    تنفيذ المهام والمزايا المتعلقة بنقل الحمولة.

    يُعد نظام الإنذار المبكر والتحكم المحمول جواً (AEW&C) من بوينج أحد أبرز الأنظمة
    التي أثبتت جدارتها في المعارك، حيث يوفر باقة متكاملة من حلول المراقبة والاتصالات والميزات
    المتصلة لإدارة المعركة، فضلاً عن قابلية العمل البيني الكفيلة بمضاعفة كفاءة القوات المشتركة
    والمتحالفة. كما تعتزم بوينج استعراض محفظة شركة بوينج للخدمات العالمية، والتي تشمل الحلول
    الرقمية والتحليلات وخدمات التعديل والتحديث والتحسين والتدريب والصيانة، والتي تنشرها في
    المنطقة اليوم في إطار دعمها للحكومات.