عائلة طائرات بوينج 767 -- قيادة المسار في سوق نشط


عائلة بوينج 767 هي عائلة كاملة من الطائرات التي توفر المرونة القصوى للسوق بالنسبة للطائرات التي يتراوح عدد المقاعد فيها من 200 إلى 300. وتشمل عائلة بوينج 767 ثلاث طائرات للركاب ER200-767، 767-300ER ، و 767-400-ER وكذلك طائرة شحن يقوم تصميمها على هيكل الطائرة 767-300 ER.

وقد كونت الطائرة 767 ذات المحركين التي يقع حجمها بين الطائرة 757 ذات الممر الواحد والطائرة 777 ذات الممرين سمعة بين شركات الطيران لربحيتها والراحة التي توفرها.

وتتيح الطائرة 767-400ER مزايا هامة في اقتصاديات التشغيل أكثر من الطائرات المنافسة في سوق 240 إلى 300 مقعد. ويساهم في الجاذبية القوية التي تتمتع بها في السوق طاقتها التحميلية ومداها العابر للقارات ووسائل الراحة التي توفرها للركاب وأوجه الشبه بينها وبين طائرات بوينج الأخرى.

وهناك طائرة شحن 767 المشتقة من طائرة الركاب المحبوبة ذات المحركين طراز 767-300ER (إي.آر تشير إلى المدى الأطول). وتتمتع طائرة الشحن هذه بجميع المزايا المتقدمة في إلكترونيات الطيران وعلوم الإيروديناميكس ودفع المحركات وتصنيع المواد الجديدة التي تم تطويرها في طائرات الركاب من نفس عائلة 767. ويوفر تصميمها كفاءة ممتازة في استهلاك الوقود ومرونة في التشغيل وانخفاض في مستويات الصوت وأجهزة ملاحة رقمية بالكامل في مقصورة القيادة.

ويمكنك أن "تتنفس الصعداء" بالفعل مع وجود عائلة 767 حيث أنها تصدر مستويات أقل من الانبعاثات الملوثة للبيئة قياسا بكل رطل من الوقود تحرقه أقل من أي طائرة مماثلة في الحجم، بما فيها الطائرة 200-330 A . ومع الأخذ في الاعتبار أيضا أن الطائرة 767 تستهلك وقودا أقل بنسبة مهمة فإن هذا يجعلها تتبوء قصب السبق بوضوح. فعائلة 767 تلتزم بمستويات نظافة أعلى من المقاييس المتبعة في الصناعة بالنسبة لجميع أنواع الانبعاثات – أكاسيد النيتروجين، والهيدروكاربونات، والدخان، وأول أكسيد الكربون

هل تعلم: الهواء الذي يمر من محرك طائرة من طراز 767-400ER  أثناء الإقلاع كاف لنفخ منطاد جوديير بليمب في سبع ثوان.