الأخبار الحالية

  • بوينج تتوقّع توفر رأس مال كافٍ لسوق تمويل الطائرات

    دبي، الإمارات العربية المتحدة,  15 أبريل 2021 - توقّعت شركة بوينج عن استمرار تدفق التمويلات العالمية والمتنوعة لقطاع الطيران بينما يواصل القطاع  التأقلم مع تداعيات الجائحة العالمية واستمرار التزايد في وتيرة توزيع اللقاحات.

    وفي هذا السياق، قال تيم مايرز، رئيس شركة بوينج كابيتال: "يُدرك المموّلون والمستثمرون مدى مرونة القطاع وأسسه المتينة والراسخة التي تجعل الطائرات واحدة من أبرز فئات الأصول القيّمة. وعلى الرغم من التأثيرات غير المسبوقة لجائحة كوفيد-19 على صناعة الطيران العالمية، لا تزال هناك سيولة كافية في السوق لعملائنا بشكل عام، كما نتوقع أن تتحسن مستوياتها بشكل أكبر مع بدء انتعاش قطاع السفر."

    ويعكس تقرير توقعات السوق الحالية السنوي لتمويل الطائرات (CAFMO) للعام 2021، والذي نُشرت أول نسخة منه عام 2019، رؤية بوينج على المدى القريب لاتجاهات وتغيرات السوق، كما يقيِّم مصادر تمويل شراء الطائرات التجارية الجديدة. ونظراً للتأثيرات المستمرة للجائحة العالمية، لا يشمل تقرير العام 2021 توقعات تمويلات الصناعة المعتادة للعام القادم وللسنوات الخمس المقبلة.

    وأضاف مايرز: "تستمر أُسس القطاع في إظهار قوة أدائها بدرجات متفاوتة في مختلف الأسواق وذلك اعتماداً على التوجهات الإقليمية للجائحة العالمية. ونتوقع أن يستمر تدفق رأس المال إلى القطاع من الشركات الكبرى في الصناعة، بالتزامن مع ظهور شركات جديدة تسعى لاغتنام الفرص في مرحلة تعافي القطاع."

    وأظهر تقرير توقعات السوق الحالية السنوي لتمويل الطائرات (CAFMO) للعام 2021 اختتام عام 2020 بمستويات سيولة كافية لقطاع تمويل الطائرات مع وجود ضغوط لا سيما في أسواق الديون والضرائب. ويتوفر التقرير مع فيديو تعريفي وبيانات عن التمويلات الإقليمية عبر الرابط الإلكتروني التالي:www.boeing.com/CAFMO  . وفيما يلي أبرز نتائج التقرير:

    • على مستوى الصناعة، بلغ حجم عمليات التمويل لتسليم الطائرات التجارية 59 مليار دولار أي ما يعادل انخفاضاً بنسبة 40% مقارنة مع العام 2019.
    • تنوعّت أبرز المصادر الرئيسية لتمويلات عمليات التسليم لدى بوينج بين النقد والديون المصرفية وأسواق رأس المال وتم تمويل 100% من عمليات التسليم من قبل أطراف ثالثة.
    • نفّذ مؤجرو الطائرات عدداً كبيراً من معاملات البيع وإعادة الإيجار وارتفعت نسبة الأسطول المؤجر على مستوى الصناعة إلى 46%.
    • كان معدل أسواق رأس المال لأحجام الطيران أعلى بنسبة 70% مقارنة مع العام 2019
    • ساعدت البنوك التجارية في تلبية حاجة صناعة الطيران للسيولة في وقت مبكر بعد بدء الجائحة، لكن الديون المصرفية طويلة الأجل أصبحت أحد أشكال التمويل الأقل استخداماً.
    • واصل المستثمرون من المؤسسات والصناديق التمويلية البحث عن فرص في قطاع الطيران في ظل توقف بعض الممولين مؤقتاً واتساع هامش الائتمان في القطاع.
    • لا تزال وكالات ائتمان الصادرات مصدر تمويل صغيراً، ولكنها بالغة الأهمية خلال الجائحة.
    • شهد التمويل المدعوم بالائتمان المزيد من التقدم كمصدر تمويل تكميلي بقيمة إجمالية شكّلت 4% من مزيج التمويلات لعمليات التسليم لدى بوينج.

     

    وكان تقرير توقعات بوينج للسوق التجاري للعام 2020 وهو عبارة عن مجموعة توقعات سنوية للسنوات العشرين المقبلة تتناول سوق الطائرات التجارية والخدمات، قد قدّر نمو حركة الركاب بمتوسط 4% سنوياً. ومن المتوقع أن يصل حجم أسطول الطائرات التجارية العالمي إلى 48,400 طائرة بحلول عام 2039 مقارنة مع العدد الحالي وهو 25,900 طائرة.

    تنبيه حول البيانات التطلّعية

    يحتوي هذا الخبر الصحفي على بيانات مستقبلية متوافقة مع الأحكام المنصوص عليها في قانون إصلاح التقاضي للأوراق المالية الخاصة لعام 1995. وغالباً ما يتم تعريف هذه البيانات المستقبلية باستخدام كلمات مثل "يقدّر"، و"يتوقع"، و"يخطط"، و"ينوي"، و"يعتقد" و"يستهدف" وغيرها من التعابير المماثلة. ومن بين الأمثلة على البيانات المستقبلية تلك المتعلقة بخططنا المستقبلية، وتصورات الأعمال، والوضع المالي، والنتائج التشغيلية، وأي بيانات أخرى غير مرتبطة بشكل مباشر بحقائق حالية أو تاريخية. وتعتمد البيانات المستقبلية على الفرضيات الحالية للأحداث المستقبلية، ولا يجب الاعتماد عليها بشكل كلّي. وإن هذه البيانات غير مضمونة وقد تنطوي على مخاطر وشكوك وتغييرات في ظروف يصعب التنبؤ بها. وقد تتسبب العديد من العوامل بأحداث معينة يمكن أن تنتج اختلافاً مادياً عمّا تتضمنه هذه البيانات المستقبلية، بما في ذلك جائحة كوفيد-19 وتداعياتها على الصناعة وطائرة 737 ماكس بما في ذلك توقيت وشروط الموافقات التنظيمية لطائرة  737 ماكس ومعدلات الإنتاج و/ أو معدلات التسليم بمستويات أقل من الخطط، والاعتبارات المتزايدة من قبل العملاء والموردين والظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة والعالم، والأوضاع العامة للقطاع التي قد تؤثر علينا أو على عملائنا، والاعتماد على عملائنا التجاريين وعملائنا من حكومة الولايات المتحدة وموردينا والصحة العامة لنظام إنتاج الطائرات لدينا وعوامل هامة أخرى تم الكشف عنها سابقاً أو يتم الكشف عنها من وقت لآخر ضمن تقاريرنا المودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة. إن البيانات المستقبلية معتمدة فقط اعتباراً من تاريخ إصدارها، ولا نتحمل أي مسؤولية لتعديلها أو مراجعتها بحسب المستجدات أو المعلومات الجديدة أو الأحداث المستقبلية أو غيرها إلا وفقاً لما يفرضه القانون.

    تعد "بوينج" شركة رائدة عالمياً في صناعات الطيران، وأكبر شركة مصنّعة للطائرات التجارية والعسكرية وأنظمة الأمن والفضاء، وباعتبارها أكبر المصدّرين في الولايات المتحدة الأمريكية، تدعم الشركة العملاء من الخطوط الجوية والحكومات في أكثر من 150 دولة حول العالم معتمدةً على مواهب قاعدة عالمية من الموردين. واستناداً إلى سجلها الريادي في مجال الطيران، تواصل بوينج تقدمها وتميزها على صعيد التكنولوجيا والابتكار وإرضاء عملائها والاستثمار في موظفيها ومسيرة نموها المستقبلي.

    بوينج كابيتال هي شركة عالمية مختصة في توفير حلول التمويل. وتقدم الشركة الفرعية المملوكة بالكامل لشركة بوينج حلول إقراض وتأجير مدعومة بالأصول، مع التركيز على الأصول الحيوية والضرورية للعمليات الأساسية لعملاء بوينج. وتتمثل المهمة الأساسية لشركة بوينج كابيتال في دعم سائر وحدات الأعمال لدى بوينج من خلال ضمان حصول العملاء على التمويلات التي يحتاجونها لشراء منتجات بوينج الخاصة بهم واستلامها.

    انتهى