• طائرة بوينج الجديدة «777 إكس» تكمل رحلتها الأولى بنجاح

    • الرحلة استغرقت 3 ساعات 51 دقيقة، معلنةً بدء مرحلة جديدة لبرنامج الاختبارات الصارمة
    • من المتوقع بدء تسليم الطائرات التجارية ثنائية المحرك الأكبر والأكثر كفاءة في استهلاك الطاقة في 2021

    سياتل,  25يناير 2020 - إيفريت بولاية واشنطن، وذلك في تمام الساعة 10:09 بالتوقيت المحلي في رحلة استغرقت 3 ساعات و51 دقيقة، قبل أن تهبط في مطار سياتل بوينج فيلد، إيذاناً ببدء المرحلة التالية من برنامج الاختبارات الصارمة الذي تنفذه الشركة على الطائرة الجديدة. ويعتمد تصميم طائرة بوينج 777 إكس على الطائرة 777 الشهيرة وأحدث التقنيات من طائرة دريملاينر 787.

    وفي هذه المناسبة، علق الكابتن فان تشاني، كبير طياري 777 / 777 إكس، قسم الاختبار والتقييم بشركة بوينج: "لقد كانت هذه الرحلة التجريبية اليوم للطائرة بوينج 777 إكس ناجحة للغاية، حيث تمكنت الطائرة من التحليق بمنتهى السلاسة. وأود أن أتوجه بالشكر إلى كامل أعضاء الفريق الذين ساهموا في تحقيق هذا الحلم اليوم. وأتوق بشدة إلى التحليق بهذه الطائرة مجدداً".

    خلال الرحلة، تواجد الكابتن تشاني ورئيس الطيارين في بوينج كريج بومبين في قمرة القيادة، حيث عملا وفق خطة اختبار تفصيلية للتحقق من سلامة وعمل أنظمة الطائرة وهيكلها، بينما راقب فريق الاختبار في سياتل البيانات في نفس الوقت.

    من جانبه، قال ستان ديل، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينج للطائرات التجارية: "لقد عمل فريق بوينج على أنجح طائرة ثنائية الممر على الإطلاق وتمكنوا من الارتقاء بكفاءتها وقدراتها وجعلوها أكثر راحة للجميع. ويأتي الانتهاء من الرحلة الأولى اليوم للطائرة 777 إكس بأمان ونجاح، نتيجة سنوات طويلة من العمل الجاد وتفاني موظفينا وموردينا وشركائنا المجتمعيين في ولاية واشنطن وفي جميع أنحاء العالم".

    وستخضع الطائرة WH001، وهي الأولى من بين أربع طائرات مخصصة لإجراء تجارب الطيران للطائرات من طراز 777-9، الآن لمجموعة من الفحوصات قبل استئناف الاختبارات في الأيام المقبلة. كما سيخضع أسطول الاختبار، الذي بدأ التجارب الأرضية في إيفريت العام الماضي، لسلسلة شاملة من الاختبارات والتجارب الأرضية والجوية على مدار الأشهر المقبلة للتأكد من سلامة وموثوقية التصميم.

    والجدير بالذكر أن الطائرة 777 إكس هي أحدث عضو ينضم إلى عائلة الطائرات ثنائية الممر الرائدة في السوق، وتحتوي على عدة ميزات مثل تقليل استهلاك الوقود والانبعاثات بنسبة 10%، وخفض تكاليف التشغيل بنسبة 10% مقارنة بالطائرات المنافسة بفضل تجهيزها بأحدث الديناميكيات الهوائية المتطورة وأحدث جيل من أجنحة الطيران المصنعة من ألياف الكربون المركّبة وأحدث محرك تجاري على الإطلاق GE9X من جنرال إلكتريك.

    ويجمع الطراز 777 إكس الجديد أيضاً بين أفضل ميزات المقصورة المتوفرة في طائرتي 777 ودريملاينر 787 المفضلتين لدى الركاب، وأحدث الابتكارات الجديدة من أجل توفير تجربة طيران مثالية في المستقبل. وسيستمتع الركاب بمقصورة واسعة وفسيحة وخزائن علوية كبيرة سهلة الغلق تمكنهم من الوصول إلى أمتعتهم بكل يسر، ونوافذ أكبر تتيح المشاهدة من كل مقعد، مع تحسين ارتفاع ورطوبة المقصورة، وتقليل الضجيج، وتعزيز مستويات الراحة أثناء الرحلة.

    وتتوقع شركة بوينج ان تقوم بتسليم أول طائرة من طراز 777 إكس في عام 2021. وقد تلقت الشركة 340 طلب شراء ومذكرة التزام من شركات طيران رائدة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك خطوط أول نبيون الجوية، والخطوط الجوية البريطانية، وكاثي باسيفيك، وطيران الإمارات، وطيران الاتحاد، ولوفتهانزا، والخطوط الجوية القطرية، والخطوط الجوية السنغافورية. ومنذ إطلاقها في عام 2013، تم بيع الطائرات من عائلة 777 إكس بمعدلات أعلى من المنافسين بنسبة تبلغ 2 إلى 1.

    حول عائلة طائرات بوينج 777 إكس

    تضمّ عائلة 777 إكس طرازي 777-8، و777-9، وهما أحدث طائرتين ضمن عائلة طائرات بوينج عريضة البدن الرائدة في السوق.

    عدد المقاعد:
    (نموذجي من درجتين) راكباً
    777-8: 384
    777-9: 426
    المحرك: GE9X، من إنتاج جنرال إلكتريك
    المدى: 777-8: 8،730 ميل بحري (16،170 كم)
    777-9: 7,285 ميل بحري (13،500 كم)
    طول الجناح: الأجنحة ممتدة: 235 قدم و5 بوصات (71.8 متر)
    على الأرض: 212 قدم و8 بوصات (64.8 متر)
    الطول: 777-8: 229 قدم (69.8 متر)
    777-9: 251 قدم و9 بوصات (76.7 متر)

    للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.boeing.com/777X