كبار التنفيذيين

جون فرانسيس بايد

نائب الرئيس
بوينج للدفاع والفضاء والأمن
المملكة العربية السعودية

يشغل جون بايد منصب نائب الرئيس لدى بوينج للدفاع والأمن والفضاء في المملكة العربية السعودية، حيث يتولى مسؤولية الإشراف على أعمال الشركة وأنشطتها في المملكة.

وقبل تعيينه في هذا المنصب، عمل بايد نائباً للرئيس لدعم المشاريع الخاصة لدى بوينج، كما شغل قبل ذلك منصب المدير المسؤول عن دعم أعمال الدفاع اللوجستية (DLA) التي تنفذها بوينج. وخلال تلك المرحلة، أشرف على كافة برامج الدعم التابعة لإدارة الدفاع اللوجستية والبالغة قيمتها 13 مليار دولار أمريكي، حيث شملت مسؤولياته تقييم الأرباح والخسائر، وتنفيذ المشاريع، وتحقيق النمو.

قبل ذلك، شغل بايد منصب مدير تطوير الاستراتيجيات في وحدة الخدمات والدعم الدولي في بوينج للدفاع والفضاء والأمن، حيث قاد عمليات التطوير الاستراتيجي، ودراسات السوق، وخطط الأعمال، والاندماج والاستحواذ، وتقييم الأنشطة التنافسية لأنشطة الوحدة البالغة قيمتها 9 مليارات دولار أمريكي. كما تولى قبل تسلّمه لهذا المنصب مسؤولية إدارة قسم المبيعات والتسويق لوحدة الخدمات اللوجستية المتكاملة على المستويين المحلي والدولي.

منذ انضمامه إلى بوينج في عام 1988، تولى بايد العديد من المناصب القيادية مع مسؤوليات أكبر في أقسام الهندسة والجودة وإدارة الموردين ودعم المنتجات وإدارة البرنامج وتطوير الأعمال، وتم تكليفه بمهام إدارة العديد من البرامج الدولية في كل من اليابان وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة.

وساهم بايد في العديد من أعمال تحسين العمليات والتخطيط الاستراتيجي وأنشطة الإندماج وتحسين الأداء. وأجرى العديد من المشاريع لتحسين الخدمات، بما فيها مشروع "مستكشف الجودة" الهادف للمساعدة في تقليل مدة دورة الإنتاج، وتحسين الجودة، وخفض التكاليف.

يحمل بايد درجتي البكالوريوس والماجستير في الإدارة الهندسية من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا. وقد واصل تعليمه في جامعة سانت لويس حيث حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال ثم درجة الدكتوراه في الإدارة الهندسية من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا.

كما يقوم بايد بتدريس حلقات مسائية لطلاب الدراسات العليا بجامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا، وفي جامعة واشنطن في سانت لويس، في تخصصات الإدارة الاستراتيجية، والتكنولوجيا، والتطوير المستمروالتحكم في العمليات الإحصائية، وأسلوب تاغوشي، وإدارة المشاريع، وريادة الأعمال، وإدارة الجودة الشاملة.

وهو أيضاً عضو في المجلس الاستشاري للهندسة والإدارة الأكاديمية الهندسية بجامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا. كما أنه عضو في المجلس الاستشاري بجامعة سانت لويس في ميزوري.