• في أعقاب تأسيس شراكة استراتيجية مع شركة بوينج "سبارك كوجنيشن" الرائدة عالميا في مجال الذكاء الصناعي تفتتح مكتبها الإقليمي في دبي

    • إحدى شركات الذكاء الاصطناعي الأسرع نمواً في الولايات المتحدة
    • دبي تعزز مكانتها الرائدة في استقطاب كبرى شركات التكنولوجيا في العالم

    دبي، الإمارات العربية المتحدة,  11 أبريل 2018  - أعلنت شركة "سبارك كوجنيشن "(SparkCognition)، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي، عن توسّعها دوليًا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أطلقت الشركة رسمياً مكتبها الجديد في إمارة دبي. وحضر حفل افتتاح المكتب نخبة من الشخصيات البارزة وقادة الصناعة من الولايات المتحدة ودولة الإمارات، بالإضافة إلى شركاء "سبارك كوجنيشن" في المنطقة، مثل شركة بوينج الشرق الأوسط.

    وفي كلمة له، قال أمير حسين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "سبارك كوجنيشن": "نحن نفتخر بإطلاق مقرنا الإقليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث لمسنا خلال مناقشاتنا مع القيادة العليا لدولة الإمارات، رغبتهم الكبيرة بتحويل البلاد إلى لاعب عالمي في مجال الذكاء الاصطناعي. وهم مستمرون في تأكيد التزامهم بالمضي قدماً نحو الريادة التقنية، ونحن نشاركهم رؤيتهم تلك لإحراز تقدم تقني سريع. كما نأمل أن يلعب حضورنا واستثماراتنا هنا دوراً في تحقيق هذا الهدف الطموح، من خلال استقدام منصة الذكاء الاصطناعي لإنترنت الأشياء الصناعي الرائدة في العالم لعملائنا وشركائنا هنا في المنطقة".

    ويأتي توسّع الشركة وافتتاحها المقر في دبي بعد فترة وجيزة من إعلانها عن إغلاق التمويل الثاني بقيمة 56.5 مليون دولار أمريكي، بعد أن جمعت رأس المال الاستثماري في منطقة وسط تكساس في العام 2017. وشارك في عملية تمويل شركة "سبارك كوجنيشن" لعام 2017، شركة هورايزن إكس (Horizon X)، الذراع الاستثماري لشركة بوينج، وشركة فيرايزن فينتيرز (Verizon Ventures)، وإنفينيرجي (Invenergy)، وسي إم إي فينتيرز (CME Ventures)، وبريفن هاورد (Brevan Howard)، والاميدا فينتيرز (Alameda Ventures)، بالإضافة إلى مستثمرين آخرين. وقد واصلت شركة بوينج و"سبارك كوجنيشن" تأسيس شراكة تكنولوجية مهمة تعززت من خلال توقيع اتفاقية هامة بين الشركتين. وسيساهم حضور بوينج القوي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في تعزيز هذه الشراكة على مستوى العالم.

    وقال معالي عمر العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، يسرنا أن تختار شركة "سبارك كوغنيشن"، دبي كحاضنة لأول مقر لها خارج الولايات المتحدة ما يؤشر على مكانة دبي خصوصاً والإمارات عموماً، في عالم الابتكار والتميز والذكاء الاصطناعي والمستقبل المفتوح على آفاق تتطلب دوماً العمل الجاد والخلاّق بما يسهم في ترجمة الأفكار على أرض الواقع وإحداث نقلات نوعية في الوعي العام. ولفت إلى أهمية استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تعتمد على محاور رئيسية عديدة، من بينها استقطاب أفضل الشركات في هذا المجال، وكذلك هو الحال بخصوص علامة الإمارات التجارية للذكاء الاصطناعي (UAI)، التي تم إطلاقها في مرحلة سابقة، لجذب الشركات العالمية.‬‬‬

    من جانبه، قال برنارد دَن، رئيس شركة بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "تقوم شركة "سبارك كوجنيشن" بنشر حلول تقنية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، والتي تحظى بأهمية كبيرة لعدد من الصناعات على نطاق عالمي. ونحن في بوينج سعداء للغاية برؤيتها تتوسع بسرعة في منطقة الشرق الأوسط من خلال افتتاح أول مكتب في دبي خارج الولايات المتحدة". وأضاف: "تلتزم دولة الإمارات بأهداف واضحة تسير وفقها لتصبح دولة رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، حيث تستثمر في مجال الذكاء الاصطناعي، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات، وأنظمة القيادة الذاتية. وسوف تثبت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتطورة وحلول الأعمال من "سبارك كوجنيشن"، أهميتها للقادة المستقبليين في دولة الإمارات العربية المتحدة وعموم المنطقة".

    ومنذ تأسيسها في عام 2013، نجحت "سبارك كوجنيشن" في ترسيخ مكانتها كشركة رائدة عالميًا في مجال الذكاء الاصطناعي، مع إنجاز المئات من عمليات النشر عالية الكفاءة للعديد من الشركات الموجودة على قوائم فورتشن 50 و100 و500. هذا واحتلت الشركة مكانة على قائمة أفضل شركات هيرينج جلوبل (Hearing Global) لعام 2017، وقائمة سي. ا. بي. سي. لأفضل 20 موزع لعام 2017، وقائمة سي. بي. إينسايتس (CB Insights) لأفضل 100 شركة في مجال الذكاء الاصطناعي في العالم لعامي 2017 و2018.

    وفي تعليق له، قال ستيفن بوندي، القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في الإمارات العربية المتحدة: "يعد إطلاق مكتب "سبارك كوجنيشن" مثالاً آخر على التعاون الوطيد بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي. وانطلاقاً من ريادة الإمارات في مجال تطوير المدن الذكية، فإننا نتطلع إلى استمرار وتعزيز شراكتنا في هذا المجال الهام. وتعد الإمارات العربية المتحدة مركزاً رئيسياً لشركات التكنولوجيا الأمريكية، حيث أننا نواصل تقديم أحدث الحلول لهذه السوق الهامة".

    هذا ويعمل عملاء "سبارك كوجنيشن" على تحويل الحياة والبنية التحتية والأنظمة المالية في جميع أنحاء العالم. وتتوجه هذه الشركات إلى "سبارك كوجنيشن" لتحويل أنظمتها التقنية عبر حلول ذكاء اصطناعي رائدة عالمياً لتنفيذ مهامها. وتساعد حلول الذكاء الاصطناعي من "سبارك كوجنيشن" عملاءها على التنقل في مخازن البيانات الشديدة التعقيد لكشف المخاطر المخفية، وتقديم رؤى قابلة للتنفيذ، وتحقيق أقصى إمكاناتها. وتم اعتماد تقنيات "سبارك كوجنيشن" من قبل مجموعة واسعة من الصناعات، بما في ذلك قطاعات الطاقة والنفط والغاز والتصنيع والتمويل والفضاء والاتصالات والدفاع والأمن.

    وفي سياق متصل، قال بروس بورتر، رئيس قسم علوم الكمبيوتر في جامعة تكساس، والرئيس التنفيذي للعلوم في "سبارك كوجنيشن": "إن النمو والتوسع السريعين لشركة "سبارك كوجنيشن" هو نتيجة طبيعية للتكنولوجيا غير المسبوقة التي تقدمها الشركة وابتكارها المميز في مجال الذكاء الاصطناعي. وسوف يشمل التزام الشركة بتطوير فن وعلوم الذكاء الاصطناعي في التأثير على عملائها في دولة الإمارات".

    نبذة حول "سبارك كوجنيشن":

    تقدم شركة "سبارك كوجنيشن"، الحائزة على أفضل الجوائز العالمية في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي المتطورة، حلولاً هامة للأعمال لمحفظة متنوعة من العملاء المؤسسيين في قطاعات الطاقة والنفط والغاز والتصنيع والتمويل والفضاء والاتصالات والدفاع والأمن. لمزيد من المعلومات حول الشركة وتقنياتها وفريقها الإداري، يرجى زيارة www.sparkcognition.com.